التعريف

استجابة لرغبة ملحة في النهوض بالرياضة المحلية و تطوير فريق كرة القدم الذي تأسس سنة 2001 تحت اسم اليوفي على يد الرئيس المؤسس السيد عبداللطيف الناصري ، تم تأسيس جمعية الشباب الرياضي بتاريخ 19 أبريل 2003 ، لينطلق بذلك مسار جديد من العمل الدؤوب والجاد راكمت خلاله الجمعية عدة انجازات وأصبحت بفضله النادي الرياضي الأول على صعيد عمالة مقاطعة عين الشق ، حيث يمارس الفريق الأول لكرة القدم حاليا بالقسم الوطني الثالث ، في الوقت الذي يمارس فيه الفريق الأول لكرة السلة بالقسم الوطني الثاني ، فضلا عن فريقي الشبان وفريق كرة القدم داخل القاعة اللذان يمارسان بالبطولة الجهوية لعصة الدار البيضاء الكبرى لكرة القدم .

هذا وتحضى جمعية الشباب الرياضي بسمعة جيدة لدى الأوساط الرياضية محليا وجهويا ووطنيا ، ومن أهم البرامج والأنشطة التي تشرف الجمعية على تنظيمها نجد مدرسة كرة القدم ودوري الشباب الرياضي لكرة القدم .

تعتبر جمعية الشباب الرياضي فاعلا أساسيا في المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى عمالة مقاطعة عين الشق ، حيث انخرطت بمسؤولية كبيرة في هذا الورش الملكي المفتوح الذي أعلن عنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2005 ، وأنجزت تبعا لذلك عدة مشاريع تنموية في مقدمتها إصلاح وتهيئة الملعب البلدي سيدي معروف .

لماذا تأسست الشباب الرياضي ؟؟

المساهمة الجادة في تنظيم وتطوير وتأطير ممارسة الرياضة عموما ، وكرة القدم بصفة خاصة على الصعيدين المحلي والجهوي ومستقبلا على الصعيد الوطني ، و للرفع من المؤهلات والقدرات البدنية ، الفنية والمعنوية لأعضائها وذلك طبقا للأحكام القانونية والتقنية الجاري بها العمل في هذا الميدان .

تربية وتكوين الأعضاء المنتسبين إليها على المبادئ والقيم الإنسانية النبيلة المبنية على روح التضامن والتسامح ونبذ العنف وعلى الانفتاح وحب الوطن والإخلاص في خدمته ، وعلى الأخلاق الحميدة الكفيلة بحمايتهم من كل أشكال الانحراف .

الاستثمار في تنمية وتأهيل المورد البشري ، لاسيما الشباب منه باعتباره طاقة مستقبلية للوطن ، وللمساهمة في تحقيق التنمية المحلية والجهوية ، من خلال إنجاز مشاريع تنموية تعود بالنفع على المنطقة والمواطنين ، وعبر تنظيم مجموعة من البرامج والأنشطة المتنوعة و الجادة ، الرامية إلى إعداد الفرد وتكوينه ليصبح مواطنا صالحا لنفسه ولوطنه .

مبادئ الشباب الرياضي

تنمية

تربية

رياضة

تسامح